وبذلك يكون بن ناصر قد سرق الأضواء من زميله من الملعب رياض محرز الذي أحرز ثلاثة أهداف في البطولة.

وكان اسماعيل قد اختار اللعب في صفوف المنتخب الجزائري رغم أنه كان بإمكانه أن يلعب مع المنتخب المغربي كون والده من أصول مغربية.

ومن المتوقع أن ينتقل بن ناصر من ناديه الحالي إمبولي الإيطالي إلى أحد الأندية الأوروبية الكبرى بعد تألقه في البطولة الأفريقية.

كما توج حارس المرمى الجزائري رايس مبولحي بجائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام السنغال.

ونجح مبولحي فى الخروج من المباراة بشباك نظيفة إضافة إلى المستوى المميز الذي ظهر به طوال المباراة، ولم يدخل في شباكه طوال البطولة سوى هدفين.

سجل بغداد بونجاح هدف منتخب الجزائر، بعد مرور دقيقة و 20 ثانية من المباراة، كأسرع أهداف النسخة الحالية من أمم أفريقيا، من تسديدة قوية اصطدمت بشيخو كوياتى مدافع منتخب السنغال، لتسكن الشباك.